ماذا قبل #رمضان ؟

ماذا قبل رمضان؟! ! �صيام شعبان � � سبب تسمية شعبان بهذا السم: لتشبعهم في طلب الياه أو الغارات بعد أن يخرج شهر رجب الحرم.(١( � الدلة الواردة في الحث على صيام شعبان: - في الحديث عن عائشة رضي ال عنها قالت عن رسول ال صلى ال عليه وسلم: "وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان" (٢( - وفي حديث عائشة أيضا قالت:"كان يصوم شعبان كله . كان يصوم شعبان إل قليل"(٣( - وفي حديث عائشة أيضا قالت:"لم يكن رسول ال صلى ال عليه وسلم في الشهر من السنة أكثر صياما منه في شعبان"(٤( �ويستحب صيام شعبان، رجحت طائفة من العلماء أن النبي صلى ال عليه وسلم لم يستكمل صيام شعبان، وإنما كان يصوم أكثره(٥ ،(وجائز في كلم العرب إذا صام أكثر الشهر أن يقول صام الشهر كله(٦( _____ (١ (فتح الباري (٢(متفق عليه (٣ (رواه مسلم (٤ (رواه مسلم (٥(مختصر جامع العلوم والحكم، للمهنا (٦ (فتح الباري ماذا قبل رمضان؟! $ مسائل في شعبان �ورد في الحديث " أفضل الصيام بعد رمضان شهر ال الحرم" ومن ذلك اختلف العلماء أيهما أفضل صوم شهر محرم أو صوم شهر شعبان؟ - فقال بعض العلماء : شعبان أفضل ؛ لن النبي كان يصومه إل قليل منه، ولم يحفظ أنه صام محرم ، لكن حث على صيامه - وقالوا لن صوم شعبان ينزل منزلة الراتبة الفريضة وصوم محرم ينزل منزلة النفل الطلق، ومنزلة الراتبة أفضل من منزلة النفل الطلق. �ورد النهي عن تقدم رمضان بيوم أو يومي، وفي القابل استحباب صيام سعبان ؛ فإن الجنع بينهما ظاهر بأن يحمل النهي على من لم يدخل تلك اليام في صوم اعتاده،مثاله: إذا كنت تصوم كل اثني أو كل خميس، فوافق أن آخر شعبان يوم الثني أو يوم الخميس، فلك أن تصوم ذلك فمفاد هذا الحديث والحكمة فيه أن ل يتقدم رمضان بيوم أو يومي حتى يتميز رمضان "يوم النصف من شعبان" �يوم النصف ل يختص بصيام، نعم شهر شعبان ثبتت السنة به النبي،وما سوى ذلك مما يتعلق بصيامه لم يثبت عن النبي إل ما لسائر الشهور كفضل صوم ثلثة أيام من كل شهر وأن تكون في الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر، وهي أيام البيض. �وما ورد في فضل القيام فيها فهو أحاديث ضعيفة ل تقوم بها حجة. �أما الصلة في ليلة النصف وهي التي تسمى صلة اللفية" لنه يقرا فيها (قل هو ال أحد) ألف مرة؛ فلم يأت بها خبر ول أثر إل ضعيف أو موضوع. � لكن بعض العلماء ـ رحمهم ال ـ يتساهلون في ذكر الحاديث الضعيفة فيما يتعلق بالفضائل: فضائل العمال، أو الشهور، أو الماكن وهذا أمر ل ينبغي. _____ �ينظر: تفسير ابن عثيمي، نور السنة وظلمات البدعة للقحطاني. ماذا قبل رمضان؟ & � *فضائل صوم شعبان* � � *في الحديث* : عن أبي هريرة،قل ُت يا رسوَل الِ أراك تصوُم في شه ٍر ما لم أرَك تصوُم في شه ٍر مثَل ما تصوُم فيه ؟ قال : ب أن ل يرفع عملي إل ِ فأُ ِح ُ ُرفعُ فيه أعماُل العباد ي شه ٍر ؟ قل ُت : شعبانَ ، قال : شعبا ُن بي رجب ورمضا َن يغفُل النا ُس عنه ،ت أ ُ وأنا صائٌم (١( � *قال ابن القيم*:"فإن عمل العام يرفع في شعبان كما أخبر به الصادق الصدوق أنه شهر ترفع فيه العمال فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم، ويعرض عمل السبوع يوم الثني والخميس، وعمل اليوم يرفع في آخره قبل الليل وعمل الليل في آخره قبل النهار،وإذا انقضى الجل رفع عمل العمر كله وطويت صحيفة العمل"(٢( �وقد قيل في صوم شعبان معنى آخر، وهو أن صيامه كالتمرين لرمضان،لئل يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة، بل بقوة ونشاط (٣( _______ (١ (حسنه اللباني في السلسلة الصحيحة (٢ (حاشية ابن القيم على سن أبي داوود (٣ (لطائف العارف لبن رحب *ماذا قبل رمضان*؟ ' � قال ابن جبرين "كان صلى الله عليه وسلميكثر من صيام شعبان كما قالت عائشةأنه كان يصوم شعبان إل قليل، فالسنة أن يكثر السلم فيه من الصوم، وأن يعمل ما تيسر من العمال الصالحة". ."ِ ِه َ َغل ِبطاعت ُ ْست ِي ينبغي أ ْن ت َام ال الت �قال الشيخ عبد الكريم الخضير"شهر شعبان من أي �قال الشيخ ابن عثيمي"وفي الصيام في شعبان فائدة أخرى وهي توطي النفس وتهيئتها للصيام، لتكون مستعدة لصيام رمضان سهلً عليها أداؤه". ماذا قبل رمضان*؟ ) �" قال ابن رجب: ولا كان شعبان كالقدم لرمضان شرع فيه ما يشرع في رمضان من الصيام وقراءة القرآن؛ليحصل التأهب لتلقي زمضان، وترتاض النفوس بذلك على طاعة الرحمن". � *أحوال السلف في شعبان*: - قال سلمة بن كهيل : كان يقال : شهر شعبان شهر القراء. - كان عمرو بن قيس اللئي إذا دخل شعبان أغلق حانوته (دكانه) وتفرغ لقراءة القرآن. ماذا قبل رمضان؟ ( *الدعاء* هل التمست أوقات الجابة، وتذللت بي يدي مولك ،وأظهرت فقرك وفاقتك،وسألته بلوغ الشهر والعانة عليه؟! "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان..". وفي كل صلة تردد: "إياك نعبد وإياك نستعي"،وفي الذكار" أصلح لي شأني كله ول تكلني إلى نفسي طرفة عي"؛لن العبد مهما بلغ في الستقامة،وبذل جهدا في التخطيط والتنظيم؛ فإنه فقير لوله، ل حول له ول قوة إل به، فسل ال بلوغ الشهر، ثم سله العانة والتوفيق على الطاعة، ثم سله أيضا قبول العمل. وليعلم ال صدقك؛ فمن صدق مع ال صدق ال معه. ماذا قبل رمضان؟ * " النيـــــة" * كلنا نعلم فضائل رمضان وما فيه من مضاعفة العمال، وغفران الخطيئات، ورفعة الدرجات ،وأبواب العمل الصالح مشرعة لن شاء أن يلج فيها:صدقة،عمرة،تفطير،البر والصلة،دعاء،قيام الليل،الحسان،قضاء الحوائج..وغيرها كثير. ُثاب عليها، والعمل َة الجردة عن العمل ي ّي * النية شأنها عظيم، وقد يبلغ العبد بنيته ما لم يبلغه عمله، وقد قال شيخ السلم"الن الجرد عن اّلنية ل يثاب عليه "١ ،فقبل رمضان جميٌل أن تضع في نيتك بأنك ستقوم بالكثير من العمال الصالحة، فإذا جاء ً على فعله لظروف حالتك بينك وبينه ؛ فإنك مأجور على نيتك الصالحة ؛ كما في الحديث الذي رمضان ولم تفعل ما كنت عازما يرويه ابن عباس رضي ال عنهما ، عن رسول ال فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالى قال : ( إن ال كتب الحسنات والسيئات ثم بّي : فمن هّم بحسنة فلم يعملها كتبها ال عنده حسنة كاملة...)٢،وقد قيل: النية تجارة العلماء٣. ______ ١ انظر: مجموع الفتاوى لبن تيمية ٢ متفق عليه ٣ انظر:صفة صلة النبي للطريفي. ماذا قبل رمضان؟ + اقرأ � من باب التهيئة القبلية ولحسن استغلل هذا الشهر والستفادة منه؛ اقرأ في فضائل الصيام و ِحكمه، اقرأ في تفسير آيات الصيام، وشرح أحتديثه، الفطرات العاصرة... ل يدخل عليك الشهر إل وقد تفقهت في أحكام الصيام ومسائله،وهذا طريق لضبط كتاب الصيام، وكذا إذا أقبل الحج القراءة في أحكامه، وعشر ذي الحجة وفضائلها. فعندما تقرأ حول رمضان؛ تتوق نفسك لدخوله ،وقلبك يشتاق لبلوغه؛ لنك أدركت فعل جميع ما يتعلق به من سن وفضائل وغنائم، صدقني ستتذوق لرمضان طعما آخر، ومن يرد ال به خيرا يفقهه في الدين، والن العلم ميسر وله الفضل، ول يعذر أحد بجهله، هناك الكتيبات الختصرة، والطولت والشروح، وهناك كتب ورقية وأخرى إلكترونية، وأيضا محاضرات صوتية مبثوثة في عدة مواقع. ماذا قبل رمضان؟ - التغيير �في رمضان كل شيء يتغير من حولك: النمط الغذائي، أوقات العمل.. أليس هو فرصة لي ولك للتغيير نحو الفضل، ليكن رمضان نقطة تحول؛ ل سيما وأن النفوس مقبلة، فالتغيير أمر يسير. �التغيير بالتخلص من عادات سيئة كالغضب-بذاءة اللسان..، واكتساب عادات حسنة كالصير،الحلم، وكذلك تعويد النفس على الطاعات: قيام الليل، حسن الخلق،ترطيب اللسان بالذكر،تلوة القرآن يوميا، صلة الرحم، وأيضا التخلص من بعض العاصي كالتقصير في حق الوالدين، تأخير الصلة عن وقتها، في الحقيقة ليس هناك شيء صعب أو مستحيل، وإنما الرادة والعزم وقبل ذلك الستعانة بال وسؤاله. ُ الُ". ْه ِر ُ َصب ْ ي َر وفي الحديث التفق عليه: "وَمن يت َصب �والتغيير يحتاج مجاهدة وصبر ومصابرة، والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا" وثق يقينا ما إن يعلم ال صدقك في أم ٍر إل يسره لك وأعانك. ماذا قبل رمضان؟ � اليات القرآنية والحاديثة النبوية تدعون للمبادرات والسارعة قال تعالى" وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها..." وفي الحديث "بادروا بالعما ِل..." والعجلة مذمومة أبدا إل في الصالحات" وعجلت إليك رب لترضى". ومواسم رمضان ميدانٌ رحب للمبادرة؛ حيث الحسنات مضاعفة، والسيئات مغفورة، وأبواب الجنة مشرعة، ورغم أنف من أدرك رمضان فام يغفر له. ومواسم الطاعات باب عظيم للسباق، طمعا بالجر والثوبة، ومن أتاه يمشي أتاه هرولة

أحدث المقالات