حقوق #الأبناء على #الآباء

يقع على عاتق الآباء الكثير من الواجبات ،و المهام  تجاه أبنائهم مما يضمن للأبناء حياة طيبة ،و مستقرة و خلال السطور التالية لهذه المقالة سوف نتعرف عزيزي القارئ على مجموعة مميزة من حقوق الأبناء على الآباء فقط تفضل بالمتابعة .

أولاً مفهوم حقوق الآبناء على آبائهم .. تعد الأسرة الصالحة أحد أهم دعائم الإستقرار في الأمة ،و لقد تمتعت الأسرة في ظل الإسلام بمكانة مميزة ،و  اهتم بها اهتماماً خاصاً حيث قام بوضع الكثير من الضوابط ،و القواعد التي يجب على الأفراد الإعتماد عليها من أجل تكوينها بشكل صحيح فنجد أن الإسلام وهب للإنسان نعمة الزواج ،و منح  الطرفين حق اختيار الآخر بناء على مجموعة من الأسس أهمها حسن الخلق ،و التمسك بتقوى الله عز وجل  كما وضع الإسلام مجموعة من الحقوق أبرزها حقوق الزوج ،و حقوق الزوجة ،و حقوق الآباء على الأبناء ،و حقوق الآبناء على آبائهم ،و لعل الغرض من كل هذا هو تأسيس أسرة صالحة لكي تكون الحجر الأساسي لمجتمع راقي ،و متحضر ،و حقوق الأبناء على الآباء تعني كافة المهام ،و المسئوليات التي يحرص الوالدين على الإلتزام بها تجاه أبنائهم ،و تشتمل على  الإهتمام  و العناية بهم بشكل يضمن تنشئة جيل صالح قادر على خدمة أهله ،و وطنه ،و لقد حث القرآن الكريم ،و السنة النبوية الشريفة الآباء على رعاية أبنائهم ،و من أبرز ما يؤكد حقوق الأبناء على آبائهم  حديث النبي صلى الله عليه و سلم ( عن عبدالله بن عمر أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((ألا كلُّكم راعٍ، وكلكم مسؤولٌ عن رعيَّته؛ فالإمامُ الذي على الناس راعٍ وهو مسؤولٌ عن رعيَّته، والرَّجلُ راعٍ على أهل بيته وهو مسؤولٌ عن رعيَّته، والمرأةُ راعية على أهل بيت زوجها وولده وهي مسؤولةٌ عنهم، وعبدُ الرجل راعٍ على مال سيِّده وهو مسؤول عنه، ألا فكلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّته ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

ثانياً ما هي حقوق الأبناء على آبائهم ..؟ من أبرز حقوق الآبناء على آبائهم ما يلي :-

 

* يجب أن جيد الأب اختيار زوجته ،و أم أبنائه من الضروري أن تتمتع بحسن الخلق ،و ذلك حتى تنجح في تربيتهم تربية صحيحة .

* على الآباء أن يفكروا في أسماء مناسبة لأبنائهم،و ذلك لأن إسم الإنسان يعتبر من الأشياء التي ستظل ملازمة للفرد منذ ميلاده ،و حتى يوم القيامة ،و من الضروري ان يبتعدوا عن الأسماء التي تضع أبنائهم في مواقف محرجة ،و تجعل من حوله يسخرون منه .

* يجب على الوالدين  أن يقوموا بتربية أبنائهم  تربية صحيحة ،و تعويدهم على الإلتزام بأداء الصلاة في وقتها ،و التعامل مع الآخرين بأحترام ،و تقدير ،و التحلي بالأخلاق الفاضلة كالصدق ،و الأمانة ،و التسامح ،و  التعاون مع الأقارب و الجيران ،و مساعدة من يحتاج إلى مساعدة  ،و احترام الكبار ،و توقيرهم ،و العطف على الصغار ،و كذلك يجب عليهم تحذيرهم من التمسك بسوء الخلق ،و يبينوا لهم أنها سبباً في كسب المعاصي ،و الذنوب .

* من الضروري أن يحرص الآباء على الإنفاق على تعليم أبنائهم ،و ذلك من أجل حمايتهم من الجهل ،و آثاره المدمرة .

* يجب أن يحرص الآباء على تطبيق العدل ،و المساواة بين أبنائه  في كل شيء سواء في الرعاية أو الإنفاق أو غير ذلك ،و لا يفرق واحد منهم على الآخر حتى لا ينشر العدواة ،و الكراهية بين أبنائه .

* الإبتعاد عن العنف ،و أساليب العقاب الغير مستحبة في تأديب الأبناء ،و الإعتماد على أساليب العقاب التي لا تسبب أذى لهم فمثلاً يمكنه أن يحدث مع الطفل بهدوء في حالة إن أخطأ  ،و يحذره من عدم تكراره ،و في حالة إن كرر ذلك يمكنه أن يحرمه من اللعب مثلاً أو الخروج للتنزه ،و هكذا ،و لا يضع الضرب ضمن أساليب ،و أدوات العقاب إلا في حالات نادرة .

* يجب أن يلزم الآباء الدعاء بالخير لأبنائهم ،و يبتعدوا عن الدعاء عنهم .

أحدث المقالات