البقدونس لمكافحة سرطان الثدي


في دراسة جديدة وجد الباحثون في جامعة ميسوري بالولايات المتحدة الامريكية أن مركبا في البقدونس و المنتجات النباتية الأخرى بما في ذلك الفواكه و المكسرات يمكن أن يوقف بعض الخلايا السرطانية لسرطان الثدي من التكاثر و النمو . و نشرت الدراسة في بحوث الوقاية من السرطان .

و قام العلماء في الدراسة بتعريض الفئران المصابة بنوع معين من سرطان الثدي لمركب ( apigenin ) وهو مركب يوجد في البقدونس و المنتجات النباتية الأخرى . و طورت الفئران التي تعرضت لمركب ( apigenin ) أقل الأورام و تأخيرات كبيرة في تشكيل الورم مقارنة مع تلك الفئران التي لم تتعرض للمركب . و يعتقد الباحثون ان هذه النتيجة يمكن أن تؤثر على النساء الذين يتناولون بعض العلاجات بالهرمونات .

و يقول العلماء انهم عرضوا الفئران الى مركب ( MPA ) المستخدم في العلاج الهرموني للنساء و الذي يسرع عملية تطور اورام الثدي .

عندما تتطور الخلايا السرطانية في الثدي استجابة لمركب ( MPA ) فإنها تشجع تشكيل أوعية دموية جديدة داخل الأورام لتوفير العناصر الغذائية اللازمة للأورام لتنمو وتتكاثر . و وجد الباحثون أن مركبات ( apigenin ) منعت تشكيل الأوعية الدموية الجديدة و بالتالي تأخير و وقف في بعض الأحيان تطور الأورام .

مركب ( apigenin ) هو الأكثر انتشارا في البقدونس و الكرفس ولكن يمكن أيضا أن يكون موجود في التفاح والبرتقال والمكسرات و المنتجات النباتية الأخرى . و مع ذلك لا يتم استيعابها بكفاءة في مجرى الدم .

و يقول العلماء انه لا يوجد جرعة محددة للبشر حتى الآن و مع ذلك يبدو أن الحفاظ على الحد الأدنى من مركب ( apigenin ) في مجرى الدم مهم لتأخير عملية ظهور سرطان الثدي لذا فان تناول البقدونس قليلا وبعض الفاكهة كل يوم لضمان الحد الادنى يعتبر فكرة جيدة .