وقفتُ ببابك ياخالقي * * * أُقلّ الذنوبَ على عاتقي
أتيتُ ومالي سوى بابكم * * * طريحاً أناجيكَ يا خالقي
أتيت وما لي سوا بابكم * * * فإن تطردنّي فوا ضيعتي

إلهي أتيتُ بصدق الحنين * * * يناجيكَ بالتوبِ قلبٌ حزين
إلهي أتيتكَ في أضلعي * * * إلى ساحةِ العفوِ شوقٌ دفين
إلهي أتيتُ لكم تائباً * * * فألحق طريحكَ في التائبين
أعنه على نفسهِ والهوى * * * فإن لم تعنه فمن ذا يُعين
أتيتُ وما لي سوا بابكم * * * فرحماكَ يا ربي بالمذنبين

أبوحُ إليكَ وأشكو إليك * * * حنانيكَ يا ربي إنا إليك
أبوحُ إليك بما قد مضى * * * وأطرحُ قلبيَ بين يديك
أتيتُ وما لي سوى بابكم * * * ولا ملتجى منكَ إلا إليك

إلهي إلهي بمن أرتجي * * * وما غيرُ عفوِكَ عني أريد
عبيدُك قد أوصدوا بابهم * * * وما لي سواكَ إله العبيد .
الشيخ عبد الواحد المغربي .