كانت تشكو صمته ..
نسيت مع الايام صوته الدافئ الذي يحمل لها الأمل .
شيئا فشيئا تسلل الضجر والملل الى حياتها .
ماذا فعلت به سنين الغربة ..؟
غيرت الإنسان فيه ..
اماتت الشعور
قتلت الأحاسيس .
لم يعد هو
.لم يعد الأب الحنون
اصبح رجلا اخر غريبا لا تعرفه .
كنت استمع اليها بكل انتباه ..
انها واحدة من العشرات اللاتي قتلهن الاهمال والامبالاة .
يحكين بكل مرارة ويرتشفن عذابهن تحت شتى المسميات .
لم انس مواساتها وانا اخرج من عندها مثقلة بحملها ومثيلاتها .
الله المستعان قلت وانا اغادر .