1- حسن الإفتتاح وبراعة المطلع.
2- المبالغة في الثناء وذلك لعموم " أل " في الحمد المفيد للإستغراق.
3- الإختصاص باللام التي في " لله " إذ دلت علي أن جميع المحامد مختصة به إذ هو مستحق لها جل وعلا.
4- الحذف ، وذلك بحذف كلمة الصراط من قوله " غير المغضوب عليهم ولا الضالين "
5- التقديم والتأخير في قوله " إياك نعبد وإياك نستعين " وقوله " غير المغضوب عليهم ولا الضالين "
6- التصريح بعد الإبهام في قوله " اهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم " حيث فسر الصراط.
7- الإلتفات وذلك في قوله " إياك نعبد وإياك نستعين * اهدنا الصراط المستقيم " حيث انتقل من ضمير المخاطب إلي ضمير المتكلم.
8- طلب الشئ وليس المراد حصوله بل دوامه واستمراره " اهدنا الصراط المستقيم " أي : ثبتنا عليه واجعلنا من المداومين علي السير فيه.
9- السجع المتوازي وهو : اتفاق الكلمتين الأخيرتين في الزمن والروي ، وذلك في قوله " الرحمن الرحيم ، الصراط المستقيم " ؛ وقوله " نستعين ، ولا الضالين "...