+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    8,511

    Lightbulb لك ايها الزوج ..وصايا الامام أحمد

    وصايـــا نافعــة للأزواج للإمــام أحمــد ذكرهــا الشيــخ علــي الرملــي حفظــه الله

    .
    أي بني ...إياك، لن تنال السعادة في بيتك إلا بعشر خصال تمنحها لزوجك فاحفظها عليها
    .
    أمـــــا الأولـــــى والثانيــــة
    فإن النساء يحببن التصريح بالحب، فلاتبخل على زوجتك بذلك، فإن بخلت جعلت بينك وبينها حجابا من الجفوة ونقصا في المودة .
    .
    وأمـــــا الثالثـــــة
    فإن النساء يكرهن الرجل الشديد الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين فاجعل لكل صفة مكانها فإنه أدعى للحب وأجلب للطمأنينة .
    .
    الرابعـــــة
    فإن النساء يحببن من الزوج ما يحب الزوج منهن من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة فكن في كل أحوالك كذلك .
    .
    أمـــــا الخامســـــة
    فإن البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه، فإياك أن تهدم هذه المملكة التي تعيشها وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا،فإنك إن فعلت نازعتها ملكها، وليس لملك أشد عداوة ممن ينازعه ملكه وإن أظهر له غير ذلك .
    .
    (( تنبيـــه من الشيخ علي الرملي ))
    تنبه بالنسبة للنقطة الخامسة ليس معناها أن تكون أمور البيت بيدها بل الرجل هو سيد البيت وهو المسؤول عنه ولكن هي راعية لمن تحت الرجل في البيت في الأمور التي من اختصاصها فلا تحاول تهميشها والإستقلال بكل شيء .
    .
    أمـــــا السادســـــة
    فإن المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها، فإياك أن تجعل نفسك مع أهلها في ميزان واحد ،فإما أنت وإما أهلها ،فهي وإن اختارتك على أهلها فإنها ستبقى في كمد تنقل عدواته إلى حياتك اليومية.
    .
    والسابعـــــة
    إن المرأة خلقت من ضلع أعوج وهذا سر الجمال فيها ، وسر الجذب إليها وليس هذا عيبا فيها فالحاجب زينته العوج ، فلا تحمل عليها إن هي أخطأت حملة لا هوادة فيها تحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها ، ولاتتركها إن أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولاتسمع إليك ، ولكن كن دائما معها بين بين .
    .
    أمـــــا الثـامنـــــة
    فإن النساء جبلن على كفر العشير وجحدان المعروف ، فإن أحسنت ﻹحداهن دهرا ثم أسأت إليها مرة قالت ماوجدت منك خيرا قط ، فلا يحملنك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها ، فإنك إذا كرهت منها هذا خلق رضيت منها غيرها.
    أمـــــا التاسعـــــة
    فإن المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي ، حتى أن الله سبحانه وتعالي أسقط عنها مجموعة من الفرائض التي افترضها في هذه الحالات فقط أسقط عنها الصلاة نهائيا في هذه الحالات وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجها ، فكن معها في هذه الأحوال ربانيا كما خفف الله سبحانه وتعالى عنها الفرائض أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك .
    .
    أمـــــا العاشـــــرة
    فٱعلم أن المرأة أسيرة عندك فارحم أمرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك
    .
    إنتهـــــى

  2. #2
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    8,511
    قال تعالى :
    "هن لباس لكم وانتم اباس لهن "

 

 

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
Powered by vBulletin® Version 4.1.5
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
المنتدى من تصميم وتطوير إتقان لتصميم مواقع الانترنت
Tabs System by vbSoporte - vBulletin en Espa?ol
الساعة الآن 10:58 AM بتوقيت الرياض